منتدى دينى ثقافى منوع


    كيفية صلاة الحامل والقعيد

    شاطر
    avatar
    هادى
    Admin

    المساهمات : 231
    تاريخ التسجيل : 30/01/2009
    العمر : 39

    كيفية صلاة الحامل والقعيد

    مُساهمة  هادى في الثلاثاء مايو 26, 2009 2:43 pm

    أمي أصيبت في حادث، وحدثت لها شروخ في الحوض، ورجلاها لا تتحركان، وهي –والحمد لله- مواظبة دائماً على الصلاة، ونحن لا نستطيع أن نوجهها ناحية القبلة حتى تصلي.. فهل يجوز أن تصلي في الاتجاه الموجودة عليه؛ لأن حركتها صعبة جداً؟

    نحن عندنا وضعان: أنا في غرفة يمكن وضع السرير الجالسة عليه تجاه القبلة، وهذا شيء سأفعله مرة واحدة، وسأجعلها متوجهة إلى القبلة دائماً. إذا لم تستطع أن تتحول أيضا إلى هذه الصورة فتصلي حيثما شاءت {فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ} عند عدم القدرة، وهنا توجد عدم القدرة.

    أنا سيدة حامل، وبطني كبير ، ولا أستطيع أن أقوم وأركع، فأصلي وأنا جالسة، فهل هذا حرام أم ماذا؟

    يا ابنتي القيام ركن من أركان الصلاة، لكن ربنا عفا عنه عند عدم القدرة، ومن ضمن عدم القدرة حالتك هذه، وأنت جالسة فإن الله يعطيك ثواب القيام، بالضبط، ومحافظتك على ما في بطنك بما فيه من رعاية وعناية وأمومة حتى ينزل سليماً معافى هذا له أجر كبير عند الله سبحانه وتعالى..

    وربنا سبحانه وتعالى جعل للأم من أجل ذلك الفضل العظيم، "أي الناس أحق بحسن الصحبة يا رسول الله؟ قال: أمك ثم أمك ثم أمك.." من هذا الحمل والوهن الذي تجدينه، والصبر الذي تصبرينه؛ فأنت تجلسين في الصلاة، ولك أجر القائمين إن شاء الله..


    ابنتي مصابة بالشلل، فأحياناً تبول على نفسها في الفراش أو في أي ركن من الشقة.. وأحياناً أجلس في مكان بالت فيه ولكنه قد جف، وأنا لا أعلم، وأحيانا أجلس في مكان به بلل ولا أدري هل هو بولها أم شيء آخر.. فهل جلوسي على ذلك ينقض الوضوء أم لا؟

    حكاية أنني ألامس النجاسة هذا لا ينقض الوضوء، إنما فقط إذا لمست النجاسة أذهب وأغسل يدي أو ما أصابني من نجاسة.. ملامسة النجاسة ليست من نواقض الوضوء.. فإذا رقد على البلل، وأصيبت ملابسه أو جزء من جسده، وهو متوضئ، فلا يتوضأ مرة أخرى، وإنما تحتاج إلى تنظيف.. طهارة.. فأذهب وأغسل يدي التي أصيبت بالنجاسة أو أغسل جسدي، الجزء الذي لمس النجاسة.. أما إذا كان البلل قد جف، فلا نجاسة، لأن كل جاف طاهر.. طالما أنه جف فهو طاهر..

    لكن بعض الناس يستقذر هذا، ويقول: نعم هو قد جف، ونعم هو طاهر، لكن رائحته أصبحت كريهة. فيبلله بالماء لإزالة الرائحة، أما قضية أنها تذهب في الشقة، ولا أدري أين تبولت، فالأفضل أن أصنع لنفسي سجادة صغيرة، سجادة صلاة، وأفرشها في أي مكان، ولنفرض أنني فرشتها فوق النجاسة، فإن صلاتي صحيحة؛ لأن سجادة الصلاة نفسها طاهرة، وفصلت ما بيني وبين النجاسة التي تحتها.. فالسجادة هي الحل.. سجادة الصلاة صنعوها من أجل الأطفال.. فالسجادة تجعلني أصلي في أي مكان حتى لو فيه نجاسة.. فصلاتك حينئذ صحيحة. لأنك واقف على جزء طاهر. إذن فهناك تيسيرات، أولاً أن الجاف طاهر، وأنه لو صلى على سجادة صغيرة بعيداً عن النجاسة لجاز، حتى لو كان تحت القطعة التي يصلي عليها نجاسة فلا يضر، لأن السجادة الصغيرة أصبحت حائلاً، والنجاسة ملامستها لا تنقض الوضوء، إنما تستوجب فقط غسيل اليد.. أو الجزء الذي أصابه النجاسة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 5:34 pm